الدكتور غسان شاهين من كلية العلوم الادارية و نظم المعلومات يشارك في مؤتمر التجارة والتسويق الالكتروني

الدكتور غسان شاهين من كلية العلوم الادارية و نظم المعلومات يشارك في مؤتمر التجارة والتسويق الالكتروني بالشراكة مع الغرفة التجارية (كمتحدث رئيسيي) بمحاضرة علمية قيمة تحت عنوان التسويق الالكتروني ( ماهيته وافاقه في فلسطين – نظرة شمولية) وجاء هذا في الجلسة الافتتاحية التي تمت في المؤتمر.


وجاء في الملخص ما يلي :
مع انتشار الانترنت في اواسط تسعينيات القرن الماضي، بدأت تظهر مصطلحات ومسميات جديدة اوجدتها الحاجة والواقع الافتراضي الذي عاشه العالم. ومن هذه المصطلحات والمفاهيم مصطلح ومفهوم التسويق الالكتروني والذي هو ببساطة الاعتماد على التكنولوجيا عموما وعلى تكنولوجيا الانترنت وبرمجياتها في "تسويق" وبيع المنتجات والسلع بطريقة غير تقليدية وعن بعد. وللوقوف على حيثيات واسرار التسويق الالكتروني لا بد من التطرق الى محاور عدة منها ما هو قانوني واخلاقي، ومنها ما هو تقني وتكنولوجي، واخر اداري وفني، اضافة الى محور البنية التحتية ومتطلباتها لخدمة التسويق الالكتروني. وتعتبر وسائل الاتصال والتواصل ركن اساسي في نجاح أي مبادرة او محاولة لاستخدام التسويق الالكتروني واستغلال وسائل التكنولوجيا المتوفرة لإنجاحه. فالتسويق عموما، والالكتروني خصوصا، يعتمد في جله على "المعلومة" سواء من باب الحصول عليها او ايصالها للجهات المعنية بها بشكل سليم وفي الوقت المناسب. وقد وفرت الانترنت والتكنولوجيا عموما وسائل وقنوات اتصال عديدة ومتعددة فتحت الباب على مصراعيه امام صاحب العمل والمستهلك على حد سواء للاستفادة منها في بيع او شراء السلع والخدمات المختلفة، بحيث اصبح بالإمكان وبسهولة فائقة التواصل مع أي جهة او فرد في أي بقعة من بقاع الارض وفي أي وقت من الاوقات. ومع تعدد الوسائل والقنوات اصبح المطلوب من الشركات اجادة استخدامها ودمجها وتكاملها مع بعضها لتحقيق افضل نتيجة ممكنة. وفي الوقت الذي يفتح في التسويق الالكتروني افاقا واسعة وعديدة امام المستثمرين واصحاب الشركات، فانه يتطلب وجود بنية تحتية تكنولوجية ملائمة سواء كانت على مستوى الشركة او الدولة، واهمها خدمات الانترنت، اضافة الى البيئة القانونية الناظمة للعمل في العالم الافتراضي الرقمي في الدولة، والبنية التحتية المصرفية الداعمة والاساسية لنجاحه، وانتشار الثقة بين الافراد والمستهلكين خصوصا في التسويق الالكتروني. وفي فلسطين، يواجه استخدام والاعتماد على التسويق الالكتروني في الشركات المختلفة صعوبات وعوائق تتمثل في سيطرة الاحتلال على الكثير من الامور المتعلقة بالتكنولوجيا، وضعف البيئة القانونية والمصرفية والاتصالات. ومع ذلك فان التسويق الالكتروني في فلسطين، اذا ما احسن استخدامه واستغلاله، يفتح افاقا ومجالات واسواقا جديدة ربما كانت مغلقة، ويوفر وظائف ومجالات عمل عديدة وجديدة للشباب والباحثين عن عمل او استثمار جديد، تمتد الى خارج الحدود الجغرافية لفلسطين. وقد نجحت عدة مبادرات وشركات، من فلسطين وفي فلسطين، في استغلال الانترنت والتسويق الالكتروني في عملها. ان التسويق الالكتروني في الوقت الذي يفتح الافاق فانه يواجه صعوبات وتحديات محلية وعالمية، وفي الوقت الذي يوفر فيه فرصا عديدة وكبيرة فانه يفتح الباب اما تهديدات كبيرة يلزم على أي شركة العمل على استغلالها ومواجهتها.

 

جامعة بوليتكنك فلسطين،
كلية العلوم الإدارية ونظم المعلومات،
صندوق بريد: 198
جبل أبو رمان، الخليل، فلسطين.

البريد الإلكتروني: casi@ppu.edu

هاتف:(+970) 2 2235505  (+970) 2 2231921