جامعة البوليتكنك وملتقى رجال الأعمال الفلسطيني ينظمان إحتفالا بمناسبة إنتهاء سنة العمل للدفعة الاولى من برنامج الريادة والإبتكار / الساندويتش كورس

بحضور رئيس جامعة بوليتكنك فلسطين الأستاذ الدكتور عماد الخطيب ونوابه ورئيس ملتقى رجال الأعمال الفلسطيني السيد محمد نافذ الحرباوي تم الإحتفال بمناسبة إنتهاء سنة العمل للدفعة الاولى من برنامج الريادة والإبتكار / الساندويتش كورس حيث ألقى الدكتور عماد الخطيب كلمة رحب بها بالتقارب المميز بين المؤسستين العريقتين وبنجاح تجربة الساندويتش كما دعا الى إستمرار التعاون ليشمل برامج أخرى من البرامج التي تطرحها جامعة بوليتكنك فلسطين. ثم تحدث رئيس ملتقى رجال الأعمال السيد محمد نافذ الحرباوي عن عمق العلاقة بين المؤسستين وما أنتجته من نموذج الساندويتش كورس والذي يعد رائدا على مستوى الوطن وأشاد بأهمية المزج بين التعليم الأكاديمي وسوق العمل للحد من البطالة ولسد الفجوة بين الخريجين وسوق العمل. ثم ألقى الأستاذ أمجد النتشة منسق البرنامج المنتدب من جامعة البوليتكنك كلمة عبر فيها عن نجاح فكرة الساندويتش كورس بما لاقته من رعاية وإحتضان من قيادة المؤسستتين وتفاعل بين القادة والطلبة والأعضاء وما جسدته من ثقافة للتعاون شملت جميع مراحل البرنامج إبتداء من الفكرة ومرورا بوضع الآليات وألأنظمة وليس أخرا السعى المشترك لنشر البرنامج في المحافل الإقتصادية والأكاديمية. ثم تحدث مدير ملتقى رجال الأعمال السيد سعد جرادات عن ما تم إنجازه خلال سنة العمل وعن ما تميز به البرنامج من وجود دور تقييمي لأصحاب الشركات المحتضنة للطلبة ونوه الى أننا مستمرون في تنفيذ ما تبقى من بنود الإتفاقية الموقعة مع جامعة البوليتكنك وخصوصا البند لخاص بتقديم الطالب لمقترح تطويري للشركة المحتضة ليكون الأساس لمشروع تخرج الطالب. ثم ألقت الطالبة ذكريات جردات ممثلة لطلاب تخصص الريادة والإبتكار كلمة عبرت فيها عن إمتنان الطلبة للجهد المبذول من إدارة الجامعة وإدارة كلية العلوم الإدارية ونظم المعلومات ورئاسة وإدارة الملتقى ومنسقي البرنامج من المؤسستين. ثم بينت الطالبة شهد منصور ما إكتسبه الطلبة من كفاءات ريادية أثناء سنة العمل وكيف أسهمت في تطوير مهاراتهم وشخصياتهم وخصوصا المتعلق منها بإدارة الوقت والتخطيط ومهارات الإتصال والتواصل. وأشارت الى الإشادات التي حصل عليها الطلبة من الشركات المحتضنة. ثم تحدثت الطالبة سجى مرقة عن طبيعة وأهمية التغذية الراجعة التي حصل عليها الطلبة أثناء سنة العمل وبينت نتائج الدراسة التي أجرتها حول أهم الصفات والمهارات التي حصلوا عليها وجاء في مقدمتها أن التغذية الراجعة التي تلقاها الطالب أثناء سنة العمل ساعدتهم في إقتناص الفرص وبناء شبكة علاقات والوقوف على عوامل القوة والضعف ومحاولة استثمار جوانب القوة وتخطى جوانب الضعف. وفي النهاية تم تكريم الشركات المحتضنة والتي بلغ عددها 22 شركة.

علما بأن برنامج الريادة والإبتكار والقائم على نظام الساندويتش تم طرحه عام 2015 بالشراكة بين جامعة بوليتكنك فلسطين / كلية العلوم الإدارية ونظم العلومات وملتقى رجال الأعمال الفلسطيني وهو برنامج بكالوريوس لمدة 4 أعوام. يقضي الطالب عامين دراسيين ثم يتوجه الى إحدى شركات الملتقى ويمضي عاما كاملا في العمل الميداني ثم يعود الى الحامعة ليكمل عامه الرابع ويحصل على بكالوريوس إدارة أعمال معاصرة فرعي ريادة وإبتكار.